تعليم أطفال الشارع

بسم الله الرحمن الرحيم

منظمة تنمية الاطفال اليافعين

برنامج بناء القدرات

مشروع بناء قاعدة المتطوعين

دورة تدريب مربي طفل الشارع

 

 

 

 

 

  عنوان الورقة:

تعليم أطفال الشارع

WORLD HEALTH ORGANIZATION-Working with Street Children

A Training Package on Substance Use, Sexual and Reproductive Health including HIV/AIDS and STDs- non official translation for the use of CDF training

 

 

 

 

اغسطس 2004

                                     

 

 

 

 

 

 

 

 

المقدمة :

يعتبر التدريس أحد أهم مهام العاملين في مجال تعليم أطفال الشوارع إذ يستخدم تعليم أطفال الشوارع مساعدتهم على اكتساب المعرفة والمهارات وبعض الميول في مجالات معينة وحتى يكون تعليم أطفال الشوارع فعالاً ينبغي أن يكون مخططاً إذا يستوجب عليك تفهم احتياجات أطفال الشوارع والوضع المحلى قبل الشروع في حزب من حزوب التعليم وإنه لمضيعة للجهد والموارد أن يتم

تدريب أطفال الشوارع على قضايا غير مفيدة أو متصلة بحياتهم .

   هذه الورقة تعرف باعتبارات هامة في التخطيط لتعليم أطفال الشارع مختلف المهارات والمعارف والميول حيث تخاطب مجالات تعليمية محددة.

الأهداف:

  • شرح وتفسير المصطلحات والمعرفة والمهارات والميول .
  • تحديد الطرائف التعليمية الملاءمة للاستخدام في مجال تعليم أطفال الشوارع .
  • تحديد الوسائل التعليمية المتوفرة محلياً .
  • تطوير خطة درس حول أستعمال المواد المخدرة والصحة الجنسية والإنجابية بما في ذلك الايدز والامراض المنقولة جنسياً.
  • أجراء حلقة تعليمية باستخدام خطة الدرس
  • تحديد موضوعات هامة من اجل تعليم أطفال الشارع حول استخدام المواد المخدرة والصحة الإنجابية بما في ذلك
  • شرح وتوضيح تعليم المهارات الحياتية .

المفاهيم الأساسية للتعليم في الشارع:-

حتى يتثنى القيام بالتدريس علي نحو فعال يتوجب الإلمام ببعض المفاهيم التي تعتبر هامة بالنسبة لتخطيط وتطوير وتنفيذ الحلقات التعليمية . ومن حيث التعليم في الشوارع هذه المفاهيم يمكن تعريفها علي النحو التالي:-

  • التعلم هو عملية يتم بموجبها تغيير سلوك الطفل نتيجة للتجربة وعادة ما تكون علي أساس طويل المدى ، ويستخدم تعلم اكتساب المعرفة والميول والمهارات الملاءمة .
  • أهداف التعليم هي عبارات تصف ما يجب علي طفل الشارع معرفته والقيام به وكيفية شعوره بشأن المسائل في نهاية الكورس أو الحلقة .
  • يشير التعليم إلي الخبرات التعليمية المعدة من أجل توسيع إدراك طفل الشارع واعطائه أساساً متيناً للتعليم في المستقبل .
  • يعتبر التدريب إجراء يعنى بتنمية وتعزيز التعلم والبناء علي أساس المعرفة والمهارات والاتجاهات والقدرات التي يكتسبها طفل الشارع عن طريق التعليم .

ما يمكن لأطفال الشارع اكتسابه خلال التعليم بالشارع

يستهدف التعليم بالشارع مساعدة أطفال الشارع علي اكتساب المعرفة والمهارات والاتجاهات الملاءمة .

  • المعرفة : عندما يتم تقاسم المعلومات مع أطفال الشوارع يحصلون علي المعرفة بالموضوع مثلاً استخدام المواد المخدرة والصحة الجنسية والصحة الإنجابية . والمعرفة تساعد علي إحداث تغيرات في السلوك ويمكن أن تصبح أساساً لاتخاذ إجراءات ملاءمة لحماية الفرد .
  • المهارات : يمكن تعلمها من خلال الإيضاحات والممارسة . وتكمن الفكرة في تلقين المهارات عن طريق توفير المعلومات والتمرن معاً. هذا الإجراء يسمح لطفل الشارع بالحصول علي الحقائق والممارسة في وقت واحد .
  • الاتجاهات : هي النزوع للتعرف أو التفكير بطريقة محددة، ويشتمل ذلك علي قيم ومعتقدات أطفال الشوارع، وفي حال دعمهم ومساندتهم يمكن لأطفال الشوارع اكتساب اتجاهات صحية والشعور بأهمية الذات ، غير أن الاتجاهات الملاءمة توفر الأساس لتعلم وتبني المهارات المفيدة .

طرق التدريس للتعليم في الشارع

هنا بعض طرق التدريس التي يمكن استخدامها في تعليم وتدريب أطفال الشارع . ينبغي أن يتم تكييف هذه الطرق علي احتياجات أطفال وكذلك على الموارد في المتاحة واهم هذه الطرق التي يمكن استخدامها هي : المناقشات الجماعية , والصور التوضيحية , الزيارات الميدانية , الألعاب , لعب الأدوار وتنشيط الدماغ.

  • المناقشة الجماعية : إثناء المناقشات الجماعية يتحدث أطفال الشوارع أكثر من المدرس , هذه الطريقة تتيح فرصة لاي شخص للمشاركة أثناء الحلقة التعليمية .
  • الصور التوضيحية : الصورة التوضيحية هي مهارة عملية يقدمها المدرس , وتكون الصور التوضيحية ناجحة إذا تبعتها حلقات عملية بالنسبة لأطفال الشارع.
  • الزيارة الميدانية : هذه الوسيلة تمكن أطفال الشارع مع التعرف علي مواقف حقيقية وحتى يكون ذلك فعالاً ينبغي أن يتم اختيار المكان المراد زيارته على أن يكون مكاناً متلاءماً مع الموضوع الذي يتدرب عليه أو ما يريد أطفال الشارع تعلمه .
  • الألعاب : هناك الكثير من الألعاب التعليمية ولكن اهم جزء فيها هو الأسئلة التعليمية التي تأتى بعد الجزء الناشط والحى من اللعبة . هذه الأسئلة توضع لمساعدة أطفال الشارع على تحليل ما قاموا به من عمل والتوصل الي اهم النتائج. من المهم أن تكونهذه الالعاب مقبولة حسب الثقافة والمجتمع المحلي وان تكون ملاءمة بالنسبة لاعمار الأطفال .
  • لعب الأدوار (الدراما) : في ظل هذه الوسيلة يتم تحديد المشكلة وتمثيلها ومناقشتها . وخلال لعب الدور يقوم أطفال الشوارع يتمثل أدوار أشخاص محددين في الحياة الواقعية . وتعد هذه الوسيلة مفيدة في تعلم الميول والاتجاهات
  • تنشيط الدماغ : تنشيط الدماغ هو نشاط سريع الحركة تقوم من خلاله يجمع أكبر قدر ممكن من الأفكار . وأفيد ما تكون هذه الوسيلة في بداية الحلقة التعليمية .,

اختيار الوسيلة التعليمية :

يعتمد اختيار نوع الطريقة التعليمية المستخدمة على المسائل التالية .

  • الهدف المراد لتحقيقه.
  • عدد الأطفال المتوقع إشراكهم
  • قدر معرفة طفل الشارع بالموضوع
  • الوقت المتاح بالنسبة للحلقة التعليمية أو النشاط (ويتوقف جزئياً على الوقت المتاح لأطفال الشارع ).
  • حجم المشاركة المتوقعة من الأطفال أثناء الحلقة
  • الموارد المتوفرة للحلقة التعليمية .

الوسائل التعليمية لتعليم أطفال الشوارع:

الوسائل التعليمية هي جميع تلك الأشياء التي تعين الطفل على التعلم ويمكن أن تكون وسائل مرئية أو سمعيه0 يمكن استخدام عدد من الوسائل لتعليم أطفال الشارع على سبيل المثال:-الصور – الملصقات – القصص – الأغاني – تسجيل المحادثات – أجهزة العرض – كما يمكن للرحلات والنزهات أن تساعد فى التعليم. تساعد الوسائل التعليمية في حفز النقاش حول تجارب الأطفال وواقعهم.

كيفية استخدام الوسائل التعليمية :

   لكي تكون الأدوات التعليمية فعالة يجب أن تفي الوسائل التعليمية باحتياجات أطفال الشارع . كما يجب أن يكون أطفال الشارع ملمين بها ويتعلمون طريقة استخدامها , في حالة التخطيط لحلقة تعليمية فكر بالمواد التي ربما نحتاج إليها وكيفية استخدامها وأين يمكن استخدامها . وفى حالة التدريس أحصدها في الوقت الملائم وبالطريقة الصحيحة التي تساعد أطفال الشارع على الفهم . وهناك عدداً من الأسباب لاهمية استخدام الوسائل التعليمية أثناء التدريس:

  • ضمان استمرار اهتمام ورغبة الطفل في التعلم
  • نقل المعلومات التي يصعب نقلها بالكلمات
  • تثبيت المعلومات التي تم ايصالها بوسائل تعليمية أخرى .

تعزيز التعليم :

إن الوسائل التعليمية وطرق التدريس وحدها لا تضمن بأن التعليم يحدث لذلك يجب الاهتمام بتعزيز عملية التعلم.

  • مكسرة الثلج ( البداية) وهي تمثل استعداد قصير قبل الابتداء في الحلقة التعليمية, وتساعد على خلق جو مريح كما توفر نقطة جيدة يبدأ منها تقديم النشاط التعليمي .وهذا النشاط فى جد ذاته يساعد الأطفال على تنمية مهارات الابداع والملاحظة.
  • التعليم بالمشاركة : وهو يحتم منح أطفال الشارع شيئاً يعملونه أثناء الدرس مثل توجيه الأسئلة اليهم وطلب إجاباتهم أومنحهم تغذية إسترجاعية حول مدى جودة عملهم ومالم يتم عمله باتفان وكيف كان يتثني لهم عمله بشكل أفضل.
  • الوضوح : من أجل تعزيز عملية التعلم تأكد من أن الذين تقوم تبقينهم بتعليمهم يستطيعون سماعك وإدراك ما تقول , تحدث معهم بأسلوب معقول وبوضوح وبصوت يكفى لسماع أولئك الذي يجلسون بعيدين عنك واجتهد في استخدام وسائل تعليمية ملائمة.
  • التأكد من الفهم : وضح اي عدم او سؤ فهم قد يحدث لاطفال الشارع فوراً وإذا كنت تعلم مهارات تأكد من أن كل الدارسون يستطيعون إظهار المهارات .
  • الفروق الفردية : من الأهمية بمكان إدراك أن أطفال الشارع كأفراد يختلفون بطرق عدة فهم يتعلمون بسرعات وطرائق متعاونة وأنهم يمتلكون اهتمامات وخبرات وقدرات مختلفة , إذا كان طفل الشارع يواجه صعوبات فى التعلم خصص وقتاً للمناقشات معه أو معها ثم قم بتحديد المشكلة معهم وأتخذ خطوات لمساعدته.
  • التحفيز : في كل الأوقات أعمل على إبقاء طفل الشارع متحفزاً وذلك يجعل علمية التعليم شيقة كما يبين لهم بأنك تعترف وتشيد بتقدمهم الشخصي.

التخطيط لتعليم أطفال الشارع

قبل تقديم خطة لتعليم أطفال الشوارع من المهم تحديد ما يرغب أولئك الأطفال في تعلمه إذ يجب أن ينصب التدريب فقط على المعرفة والمهارات التي يفتقرون إليها .

يمكن تحديد احتياجات التعليم عن طريق تحقيق شامل يتضمن المقابلات والمناقشات والملاحظات والمعلومات عن البيئة التي يعيش فيها أطفال الشارع .

 

تحضير الدرس :

من أجل تحضير درساً مناسباً لأطفال الشوارع يجب أن تكون عالماً بالعديد من الملامح حول أطفال الشارع في منطقتك . كما أنه وقبل تطوير الخطة التعليمية يتوجب وضع النقاط التالية في الاعتبار:

  • مدى ملاءمة الدرس لحياة وتجارب الأطفال
  • ارتباط الأطفال بالمضمون
  • كيفية رد فعل أطفال الشارع تجاه توقيت النشاط وأسلوب العرض
  • ان يكون الدرس المقترح يلي الدرس السابق بشكل منطقي
  • مدي استعمالهم للمضمون
  • مدي تداخل الدرس مع نشاطهم
  • مدي حيويتهم اثناء الدرس وان لا يكون الدرس متعب بالنسبة لهم
  • المشكلة المتوقعة التي يمكن أن تعيق التعليم مثلاً الإعاقة السمعية والبصرية وانعدام النصح النفسي والقدرة على متابعة التعليمات .

خطة الدرس

خطة الدرس هي عبارة عن اطار عام يحدد خطوات الحصة الدراسية. يجب ان تشمل الاهداف التعليمية، مادة الدرس، طرق التدريس المستخدمة، الاسئلة الاختبارية واذا لم يكن للمعلم المام كافي بالمادة يجب ان توضع اجابات نموذجية للاسئلة. يجب الانتباه الي ان خطة الدرس هي عبارة عن هيكل فقط.

  • الاهداف التعليمية:

عبارة توضح ما تتوقع من اطفال الشارع تعلمه وما سيتمكنوا من فعله بعد اكمال الدرس.

  • زمن الحصة:

يعتد تحديد زمن الحصة علي اهداف الدرس، طريقة التدريس المستخدمة وما اذا كانت الخطة تشمل تمارين عملية او زيارات ميدانية. بعض طرق لتدريس مثل الشرح، مجموعات النقاش، الزيارات الميدانية تحتاج الي زمن اكبر. يجب الانتباه الي الزمن المرصود لكل جزئيات الحصة وعلاقة ذلك بالمحتويات الاخري وطرق التدريس.

  • مادة الدرس:

وهي عبار عن قائمة الموضوعات التي يجب تغطيتها خلال الدرس

  • طرق التدريس:

يجب ان تعكس الاهداف مثال: في حالة التخطيط لنقل المعرفة يمكن استخدام اسلوب مجموعات النقاش، لتعليم المهارات يمكن استخدام التمرين العملي، لتغيير الاتجاهات يمكن استخدام لعب الادوار.

  • تقدير الاحتياجات:

لابد من التخيط دائماً لتقدير احتياجات اطفال الشارع لمعرفة مدي تحقيق الاهداف الموضوعة، ويمكن استخدام الطرق الرسمية او غير الرسمية.

فائدة خطة الدرس تكمن في انها تساعد في المحافظة علي اتساق وتماسك الدرس. وحتي في حال غياب المعلم يمكن لمعلم آخر مواصلة الدروس وذلك بالرجوع لخطة الدرس. الدروس يجب ان تصمم لغرض ترقية احساس طفل الشارع بقيمة نفسه وثقتة بذاته حتي يستطيع تحسين حياته.

التخطيط لحصة دراسية:

التفاصيل التالية يجب الاهتمام بها لضمان تاثير الحصة الدراسية

  • الزمن:

جدول الحصة بالاتفاق مع الاطفال. تجنب الاطالة. حدد وقت للاستراحات.

  • وسائل التعليم:

يجب التاكد من ملاءمة الوسائل التعليمية المستخدمة وصلاحيتها للعمل.

  • حجم المجموعة:

يجب ان يكون عدد المجموعة مناسب لسهولة ادارتها.

  • المكان:

ضرورة اختيار مكان ملآئم ومريح خالي من الازعاج.

  • الدرس:

قسم الدرس لحصص متناسقة مع ضمان تقديمها بطريقة منطقية.

تحديد الاحتياجات أطفال الشارع

يتمحورتحديد الاحتياجات حول المعرفة والمهارات والاتجاهات . وهو يوجه نحو تحديد أداء وتقدم أطفال الشوارع مما يوفر تغذية إسترجاعية للمدرب وكذلك لطفل الشارع عن ما يتم إحرازه من تقدم. ويمكن إجراء الخطوات التصحيحية في حال حدوث خطأ ما. سيكون معظم تقسيماتك غير رسمية وهي تحدث أثناء الحلقة التعليمية . ويمكن أن يكون التقييم الرسمي ذو طبيعة شفاهية أو كتابية أو عملية . إذ يمكن إجراء التقييم في الأوقات التالية:-

  • قبل بداية التدريب
  • أثناء عملية إلقاء الدرس
  • في نهاية الدورة التعليمية (التقييم النهائي)

 

 

التقييم الذاتي :

لإدخال تحسينات على المنهج التعليمي يمكن إجراء تقييم حول كيفية تقديم الدرس المعين, وهذا يساعد في تخطيط الدوره التعليمية القادمة بشكل أفضل وهناك طرق عديدة لتقييم المادة التعليمية. إذا يمكن طلب تقييم المعلم من أطفال الشارع أو يمكنك تسجيل الحلقة في شريط ومن ثم تقييم المعلم لأداءه .يجب أن تعرف المعلومات التي يتم جمعها بما إذا كانت الأهداف التعليمية قد تم تحقيقها وما هو الخطأ والصواب ويمكن الطلب من أطفال الشارع أن يتحدثوا عن ما تعلموه وعن الفوائد التي جنوها.

تقييم البرنامج :

يمكن للتقييم أن يوفر معلومات هامة بالنسبة للأنشطة التعليمية المقبلة مع أطفال الشارع . ثم بتوجيه المعلم الأسئلة التالية إلى نفسه أو إلى أطفال الشارع :

  • إلى اي مدى كان أطفال الشوارع يفتقدون متعة البرنامج التدريبي الملئ بالمعلومات والجدير بالمتابعة ومثيرللاهتمام ؟ وهل لديهم اي اقتراحات بشأن تطوير عملية التعلم والتلقين ؟
  • هل تم تحقيق أهداف التعليم . وما نوع التغيير الذي حدث كنتيجة للتدريب وهل تعلموا حقائق ومهارات ومبادئ ؟ وهل غير البرنامج من ميولهم ؟ ( أنظر إلى تقييمهم وتابع النشاط ) .
  • هل أثر البرنامج بشكل إيجابي في حياتهم ؟ وماذا تعلموا عن أنفسهم ؟ وهل يعملون الأشياء بطريقة مختلفة بعد حضورهم بالبرنامج ؟
  • وهل هناك آي مجالات يحتاج فيها أطفال الشوارع مزيداً من التعليم والتلقين؟

النشاط التعليمي :

  • اعداد خطة الدرس : قم باختيار موضوعاً للحصة ثم طور خطة للدرس لإجراء حلقة دراسية مستخدماً الموجهات السابقة.
  • اعرض خطة الدرس الي أفراد آخرين بالمجموعة وبعد الانتقاء راجع الخطة ثم جربها علي أفراد آخرين من المجموعة الذين سيمثلون أطفال الشارع او أفراد من المجتمع وبنهاية العرض قم بتقييم نفسك وأسمح للآخرين أن يقيموك على الأسس التالية :-
  • وضوح المعلومات – ملائمة المعلومات – كفاءة طريقة العرض – ماذا يمكن تطويره - أداء المقدم ( نبرة الصوت – القدرة على إلقاء المعلومات بشكل مقنع .... الخ ) .
  • التقييم : حدد كيف أنك سوف تقوم بتقييم أطفال الشارع لتحدد ما إذا كانت الأهداف قد تحققت أم لا بعد إلقاء الدرس أعلاه.

 

 

 

 

تعليم أطفال الشوارع حول استخدام المواد المخدرة والصحة الجنسية والإنجابية (الايدز والامراض المنقولة جنسياً):  

التعليم هو جزء من جهود موجهة نحو الترقية الصحية والأنشطة الوقائية وهو يهدف الي تقليل أو تحاشى النتائج المترتبة على استخدام المواد المخدرة والمشكلات المتعلقة بالصحة الإنجابية وسط أطفال الشوارع . ولقد تم توفير المعلومات التي تشكل الأساس لمثل هذه الأنشطة التعليمية في المذكرات الاخري

موضوعات عن استخدام المخدرات وسط أطفال الشارع :

   يمكن تعليم أطفال الشارع الكثير من القضايا المتعلقة باستخدام المخدرات مثلاً :

  • المواد المستخدمة محلياً
  • آثار المواد المخدرة
  • عواقب استخدام تلك المواد
  • العلاقة بين استخدام تلك المواد وأعراض فيروس المناعة وفقدان المناعة المكتسبة
  • طرق معالجة آثار استخدام المواد .

الموضوع الآخر الهام هو التقليل من خطر زيادة الجرعة في أوساط أطفال الشارع حيث يمكن إطلاعهم على:

  • خطر تعاطى المخدرات المتعددة الأغراض واستخدام تلك المواد . وفى حالة حدوث جرعة زائدة ووجود الطفل لوحده دون وجود أحد بالقرب منه ليقوم باستدعاء المساعدة الطبية .
  • حقيقة أن الفرد لا يمكن أن يتأكد من مدى قوة وتركيب المواد المخدرة التي يتم شراءها بشكل غير قانوني .

موضوعات حول الصحة الإنجابية، الايدز والامراض المنقولة جنسياً في أوساط أطفال الشوارع:

يمكن تثقيف أطفال الشوارع حول بعض القضايا الهامة عن فيروس المناعة والامراض المنقولة جنسياً.

  • مشكلات الصحة الإنجابية العامة وسط أطفال الشارع
  • التقليل من خطر التعرض ونشر الامراض المنقولة جنسياً.
  • مخاطر الامراض المنقولة جنسياً مثل العقم، الوفاة، خطر فيروس المناعة المتزايدة .
  • معلومات حول اماكن تلقى العلاج.

 

 

رسائل عن الجنس المأمون وسط أطفال الشوارع :

   يجب تثقيف أطفال الشوارع حول الممارسات الجنسية الأكثر أمناً والتي تقلل من خطرالامراض المنقولة جنسياً ومرض فيروس المناعة من طفل إلى آخر من أطفال الشوارع .

والوسائل المحددة التي ينبغي تضمينها هي :

  • استخدام العوازل.
  • التقليل من الصداقات الجنسية .
  • تجنب الجنس عندما يكون لدى طفل الشوارع قروح مفتوحة أو آي مرض يقوم جنسياً .

وبالرغم من أن وضع أطفال الشوارع يجعل من الصعب عليهم التفاوض بفرض الجنس المأمون إلا أن تزويدهم بمختلف الخيارات يمنحهم الفرصة لتبنى إستراتيجية ملاءمة .

الحمل والموانع :-

   تثقيف أطفال الشارع بأهمية طلب المساعدة في المراكز الصحية يقلل فرص التعقيدات المصاحبة للحمل مثل الإجهاض والولادة بعض وبعض المسائل التي يمكنك القيام بمناقشتها فيما قبل بهذا الموضوع ثم تغطيتها في الأقسام السابقة ولكن يمكنك تثقيف أطفال الشوارع حول :

  • أهمية إنشاء علاقات صحية والمحافظة عليها .
  • أهمية الموانع والأنواع الموجودة منها وانصحهم باستخدامها .
  • الحاجة إلى مناقشة المسائل الجنسية
  • الدورة الشهرية وكيف يحدث الحمل
  • المهارات الحيائية
  • مخاطر الإجهاض، الحمل، والولادة
  • المواد الموجودة والمتعلقة بالحمل والموانع .

تعليم المهارات:

   استعمال المخدرات والعنف والتورط في سلوك جنسي محفوف بالمخاطر هي بعض الطرق التي يتعايش بها أطفال الشوارع مع واقع حياتهم القاسى . فأطفال الشارع في حاجة إلى تطوير إستراتيجيات تعايشيه بناءة وأكثر صحة والتي تمكنهم من التعامل مع الظروف العصبية . تنبع إستراتيجيات التعايش الإيجابية من اكتساب وممارسة المهارات النفسية والاجتماعية والحياتية والمهارات العملية وطريقة القيام بها، والمهارات المهنية والمعاشية .

المهارات الحياتية :

   تتضمن المهارات الحياتية صناعة القرار وحل المشكلة والتفكير الخلاق والتفكير النقدي ومهارات الاتصال والتثقيف الذاتي والتعايشي مع العواطف والضغط .

   وتعتبر الصور الإيضاحية والتغذية الراجعة والتمرن والمناقشة الجماعية ولعب الأدوار والألعاب هي الأنشطة الرئيسية التي تساعد في تطوير المهارات النفسية والاجتماعية الأساسية وهناك طريقة أخرى لتعلم المهارات هي تحليل النواحي الهامة من المهارات.

امثلة:

  1. تعليم اتخاذ القرار:

اتخاذ القرار يشمل الخطوات التالية

الخطوة الاولي: السؤال:

مثلاً هل يمكنني الوثوق بالشخص الذي يقدم لي هذه الخيارات؟ (شخص راشد او صديق). هل ساتاذي انا او اي شخص اخر من هذه الثقة.

الخطوة الثانية: التفكير:

فكر في اجابات للاسئلة. اذا شعر طفل الشارع بالراحة تجاه الاجابة يمكنه اختيار ما سيفعله، اذا لم يشعر بالارتياح عليه اعادة التفكير في الامر ككل.

الخطوة الثالثة: الاختيار:

هي الخطوة التي يمكن لطفل الشارع ان يتخذها بعد التفكير في الاسئلة والخيارات المتوفرة.

مربي طفل الشارع يساعد الاطفال علي تطبيق خطوات اتخاذ القرار في مواقف اقل خطورة وفي ظروف ليس فيها مهددات.(مثلاً: ما اذا كان من الافضل قبول طعام من طفل ىخر ام لا). مستقبلاً يمكن لمربي طفل الشارع تطبيق هذه الخطوات علي مواقف اكثر خطورة مثل ما اذا كان سيقبل دعوة لشم السلسيون ام لا، او دخوله وعدم دخوله في علاقات جنسية مع طفل شارع اخر

  1. تعليم حل المشكلة :

الحالة: أنت تعمل بأحد المطاعم الواقعة على جانب الطريقة. لقد انزعج صاحب المطعم من تسيب وغياب العاملين وقد هدد بطرد العاملين الذين تغيبوا أكثر من مرة في الشهر الماضي دون اي استثناء أو مبرر. وأنت كنت أحد المتأثرين بذلك وقد كنت مريضاً لثلاثة أيام وقمت بزيارة أحد المستوصفات مع المعلم.

يمكنك حل المشكلة من خلال الخيارات التالية :

  • أطلب من مدرسك التحدث إلى مخدمك
  • استخراج شهادة طبية
  • أذهب إلى المخدم بصحبة صديق والذي يثبت أنك كنت مريضاً بحق.
  • تحدث إلى المخدم عن سجلك الناصع في الماضي.

 

  1. تعليم الوعي الذاتي :

   أنت تعانى من كحة مزمنة وقمت بزيارة الشفخانة المحلية وأعطوك علاجات. أنت لم تتعاطى الأدوية كما أنك لم تأبه بالمتابعة لأنك كنت تخشى أن السيدة الطبيبة سوف توبخك. تفاقمت الكحة وكان عليك الذهاب وكان عليك الذهاب إلى الشفخانة مرة أخرى. وعلى غير المتوقع لم توبخك الطبيبة بل قالت لك أنك تبدو قلقاً وكانت تود فهم سلوكك بشكل أفضل قامت بتوجيه الأسئلة التالية إليك .

  • ماذا تريد من الآخرين أن يعرفوا عنك؟
  • ما هي الأشياء التي تخصك ولا ترغب في التحدث عنها إلا مع أصدقاءك الحميمين؟
  • ما هو رأى الآخرين فيك؟
  • هل هناك أشياء تخصك ولم تطلع عليها أحد؟

   هذه كانت أول مرة يتم فيها طرح أسئلة عليك وشعرت بأن الطبية يمكن الوثوق بها وساررتها . ماذا تعلمت عن نفسك؟

  1. تعليم المهارات الحياتية لاحتواء السلوك العدواني :

السلوك العدواني والسلوكيات الموجهة ضد المجتمع من المحتمل أن تكون جزءاً هامة من السلوكيات المقبولة في ثقافة الشارع كما ينظر إليها بأنها متواءمة مع الشارع . ويمكن أن يصبح ذلك حاجزاً يحول دون إعادة دمج الطفل داخل الأسرة والحياة المنزلية إذا كانت مثل هذه الفرصة متاحة ويشتمل العمل مع أطفال الشوارع على أنشطة تستهدف :

  • تغيير سلوكهم فيما بينهم
  • تغيير تصوراتهم لنزواتهم
  • تغيير مواقفهم من الحياة والمجتمع .

   وحتى يكون طفل الشارع قادراً على القيام بذلك ستحتم عليه تعلم التقييم النقدي للعوامل التي تؤثر على سلوكهم والتعايش مع الغضب وطلب المساعدة والعمل معاً لتحديد الحلول البناءة لمشكلاتهم بتعليمهم الانضباط. يمكن أن يساعد ذلك في منع النتائج السلبية للصراع الشخصي العدواني وسط أطفال الشوارع. التسهيل الجماعي للمهارات الحياتية :

   يستوجب تدريب مربي أطفال الشارع كمعلم للمهارات الحياتية ان يتم تدريبه لأن يصبح ميسر جماعي. يجب أن يكون المدرس قادراً على الاصغاء إلى ما يقوله أطفال الشارع حول تجاربهم واحتياجاتهم وأن يكون قادراً على تسهيل الاتصال المفتوح والبناء في المجموعة . ويتضمن ذلك الانتباه إلى طفل الشارع الذي يتحدث في المجموعة، طرح الأسئلة المفتوحة، وتكرار الكلمات المفتاحية للحض على مزيد من التخاطب حتي يوضح قصده، والتأكد من قولهم لما يودون قوله حقيقة، وتقديم التغذية الاسترجاعية وملاحظة وجوه التباين بين الوسائل الشفاهية وغير الشفاهية . البعض من الوسائل يكون وسائل خاصة بالعمل مع المجموعة.

لكي تيسرعمل المجموعة ينبغي:

  • حث أطفال الشارع على وضع قواعد السلوك في المجموعة مثل الحاجة إلى التناوب أثناء التحدث أو الحاجة إلى الاصغاء بعناية عندما يتحدث شخصاً آخر .
  • تلخيص ما تم توصيله من معلومات وهذا يمنحك فرصة للتأكد من أنك قد سمعت ما قبل بشكل دقيق .كما أنه يساعد الفرد المتحدث على بناء صورة أفضل للوضع كاملاً .
  • قبل إنهاء المناقشة حول موضوع ما خذ وقتاً للتأكد من أن اي فرد يود المساهمة قد منح فرصة لعمل ذلك .
  • توضيح المواقف عندما لا تتحرك المناقشة نحو المهام التي تود المجموعة إنجازها وإذا ما لاحظت حدوث ذلك ينبغي عليك استكشاف ما يجرى. والطريقة الجيدة للقيام بذلك هي أن تعكس لمجموعة العمل ملاحظتك وتأكد من الآخرين بالمجموعة يشاركونك التصورات . فإذا كانوا يشاكونك التصورات يمكنك محاولة اكتشاف ما يمنع المجموعة من تحقيق أهدافها .

   ليس هناك طرقاً سهلة لتطوير هذه المهارات. البعض من الناس يجدون في التركيز على إستراتيجية واحدة وممارستها أمراً مفيداً في المجموعة التي هم أعضاء فيها أو مع الأصدقاء والزملاء . وشأنها شأن كل المهارات الأخرى فكلما تمرن الفرد أكثر على التيسير الجماعي كلما اتقنه اكثر وكلما صار الأمر أكثر سهولة لأن يكون قائد مجموعة فعال.

ماذا يجب تجنبه عند تسهيل المهارات الحياتية لمجموعة من أطفال الشوارع :

   هناك عدداً من السلوكيات التي يمكن أن تكون مفيدة وصعبة في العمل مع المجموعة وهذه نتضمن :

  • إظهار التبرم , عدم الصبر , أو العداء.
  • الإيماءات الجسمية الانصرافية مثل التلاعب بالقلم.
  • التحقير بالتضعير أو عدم التصديق أو الضحك بشكل غير مناسب.
  • الإصرار على أن تصوراتك ومعتقداتك هي وجه النظر الصحيحة الوحدة.
  • إصدار الحكم.
  • تفضيل شخص واحد.
  • التضامن مع المجموعة من أجل جعل فرد معين كبش فداء.
  • التحدث كثيراً.
  • ملئ الصمت بسرعة.
  • المقاطعة.
  • طرح الأسئلة الكثيرة أثناء قيام الطفل بالمحاولة في التفكير في شئ ما.
  • استخلاص النتائج قبل الأوان.

التمرن على المهارات الحياتية:

   بعد اكتساب المهارات يجب التمرن عليها في بيئة المجموعة الآمنة ويعتبر لعب الدور حيث يقوم الأطفال بتمثيل مشاهد قصيرة مستمدة من حياتهم اليومية وسيلة مفيدة جداً في هذا الجانب, إذا يمنح كل طفل الفرصة لتجريب المهارة في حالات من المحتمل تعرضهم لها في حياتهم اليومية ويجب أن يطلب من طفل الشارع القيام بالآتي :

  • القيام بلعب دور .
  • تولي أدواراً متباينة، مثلاً طفل الشارع ،رجل الشرطة أو في المخدرات.
  • الخضوع لنفس السيناريو مرة أخرى لمعرفة كيف أن المهارة الحياتية يمكنها تحسين الوضع.

تعزيز تطبيق المهارات الحياتية في الحياة الواقعية:

يكون أطفال الشارع في حاجة لمنحهم الفرصة لمشاهدة الآثار الإيجابية والنتائج للسلوك الإيجابي المتصالح من المجتمع لذلك:

  • ساعد الأطفال علي زرع الثقة في قدراتهم علي استخدام المهارات الحياتية والثقة في نتائجها الإيجابية.
  • ساعدهم علي تطبيق وممارسة المهارات الحياتية في مواقف يومية مألوفة.

المهارات البدنية:

       يمكن تدريس أطفال الشارع:

  • طريقة استخدام العازل
  • الألعاب والرياضات

مهارات الأداء والمهارات المهنية والمعاشية :

يمكن لأطفال الشوارع استخدام وتعلم مهارات مختلفة تساعدهم في العيش في الشوارع , بالمهارات المهنية وتساعدهم على اكتساب المال وقد يتضمن التعليم المهني على :

  • حرف مثل صناعة االمشغولات اليدوية واللعب أو المنقوشات الخشبية او التدريب علي المهن مثل الحدادة النجارة...الخ.
  • مهارات الأداء مثل الموسيقى أو التمثيل
  • مهارات عن كيفية البحث عن عمل

   يجب أن يتم تصميم التدريب المهني على أساس فردى حيث يناسب حياة واهتمامات وأهداف طفل الشارع, فالطفل الذي يمارس التسول في البصات يمكن تعليمه كيفية تقديم عروض فنية وإذا كان طفل الشارع يعمل بائع متجول في رقعة سياحية يمكن تلقينه كلمات من لغة أجنبية لتعزيز فرص كسبه للمال.

 

موضوعات أخرى خاصة بتعليم أطفال الشوارع :

التثقيف الصحي والوقاية من الامراض:

   التثقيف الصحي والوقاية من الأمراض يستلزم تثقيف طفل الشارع حول ما يتوجب عليهم القيام به ليكونوا أصحاء, يمكن تثقيف طفل الشارع خصوصاً في:

  • الوقاية من الأمراض المنتشرة : مثل الاسهالات والمشكلات المتعلقة بالجروح.
  • الصحة الشخصية وكيفية الإبقاء على الطعام والمال نظيفاً.
  • أهمية طلب المساعدة في المرافق الصحية.

الحقوق والقوانين المتعلقة بأطفال الشوارع :

أن حياة أطفال الشوارع لا تنظمها قواعد رسمية. فالصلة الوحيدة التي قد تكون لديهم مع القوانين وسلطة المجتمع قد تكون سلبية, مثلاً قد تعتقلهم الشرطة لاسباب غير مقنعة وبناءً على ذلك قد لا يفهم أطفال الشارع لماذا تعتبر القوانين ضرورية في المجتمع وكيف يمكن للقوانين أن تكون أساساً لحقوقهم الشخصية, يجب تثقيف أطفال الشوارع في الآتي :

  • تعريف القانون ومن هم المشرعون للقوانين ومن هم المنفذون للقانون .
  • حقوق الأفراد الذين يعيش في الشارع وحقه عندما يكون في الحي.
  • كيفية الحصول على الإستشارة القانونية والنصح.
  • الجمعيات التي ترعى الأطفال المشردين .

   تلك الموضوعات يمكن تدريب أطفال الشارع عليها من خلال الألعاب والزيارات الميدانية مثل أقسام الشرطة, المحاكم, المجلس التشريعي.

محو الامية:

كل الأطفال يحتاجون ويستحقون الفرصة لتلقى التعليم الأساسي. كما يحتاجون إلى العلم والمهارات من أجل احترام الذات , غير أن معظم أطفال الشوارع قد تلقوا تعليماً رسمياً بسيطاً لم يتلقوا اي تعليم .

وبالرغم من الحواجز التي تحول دون دخولهم المدرسة إلا أن البعض من أطفال الشارع قد يكون راغب في الدخول في نظام التعليم الرسمي. يمكنك تعليمهم القراءة والكتابة والحساب المبسط . وربما يكون في مقدورك مساعدة بعض الأطفال على الأعداد لامتحان الدخول ومرافقهم للدخول إلى المدرسة والمساعدة في الحصول على الزي المدرسي والمواد واللوازم المدرسية وتلقينهم مواداً يجدونها عسيرة بشكل خاص.