منظمة تنمية الأطفال تدشن مشروع إعادة إدماج الأطفال المسرحين بولاية الجزيرة،،، وتؤكد أن نجاح المشروع واستمراره يرتكز على التدريب والتأهيل وبناء القدرات

Madani12

الخرطوم: أبي مصطفي

دشنت منظمة تنمية الأطفال بالتعاون مع مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج و منظمة اليونسيف مشروع إعادة إدماج الأطفال المسرحين والضعفاء بولاية الجزيرة،

ولدي مخاطبته الورشة التنورية لقيادات متخذي القرار حول مشروع إعادة إدماج الأطفال المسرحين بقصر الثقافة بمدني كشف مدير منظمة تنمية الأطفال الدكتور عمر قنديل إن ميزانية المشروع حوالي 2.7 مليون جنيه، تستهدف تغطية 4.425 طفلاً بخدمات التعليم والصحة والتدريب المهني، مستعرضاً أهداف المنظمة تجاه رعاية وتأهيل وحماية الأطفال وتقديم خدمات حياتية تشمل التعليم والصحة والتدريب المهني والرعاية الصحية الأولية. وأعلن قنديل أن مدة المشروع عام يستهدف الأطفال بمناطق الثورة موبي، الرحمانية، والمنصورة بولاية الجزيرة، وأكد أن نجاح المشروع واستمراره يرتكز على التدريب والتأهيل وبناء قدرات الأطفال.

 ومن جانبه قطع مدير عام وزارة الشئون الاجتماعية بولاية الجزيرة قمر الدولة محمد إبراهيم بأهمية تفعيل دور الشركاء من أجل توفير حياة كريمة لشريحة الأطفال المسرحين وإعادة دمجهم في المجتمع عبر توفير خدمات الدعم النفسي والاجتماعي، متمنياً أن تخرج الورشة برؤى ومقترحات تعمل على خدمة المجتمع والأطفال وأشاد بجهود منظمة تنمية الأطفال ومنظمة اليونسيف ومفوضية نزع السلاح.

 إلى ذلك استعرض ممثل منظمة اليونسيف محجوب خلف الله البرامج والمشروعات الخاصة بإعادة وإدماج الأطفال المسرحين التي تنفذها المنظمة والشركاء عبر 200 مركز على مستوى ولايات السودان وأعلن استعداد المنظمة لتمويل كل احتياجات مشروع الدمج بولاية الجزيرة مادياً وفنياً وزاد بأن الهدف الأساسي للمنظمة المساهمة في خلق بيئة مناسبة تمكين الأطفال من حياة كريمة.

يوفر مشروع إعادة إدماج الأطفال المسرحين التعافي البدني والنفسي للأطفال، وذلك من خلال الأنشطة المصاحبة للمشروع والتي تعلب دور مهما في نقل الأطفال من حالة الحرب والنزاعات إلى حالة السلام والاستقرار.