منظمة تنمية الأطفال توزع معدات لخريجي التدريب المهني بولاية القضارف

IMG 1987

الخرطوم: أبي أحمد

أكدت منظمة تنمية الأطفال أن برامج التدريب المهني وتعزيز المهارات الحياتية تأتي في مقدمة أولوياتها، وذلك لإسهامها في تنمية المجتمعات الريفية وتحسين أوضاعهم الاقتصادية.

وقال مدير مكتب منظمة تنمية الأطفال فرع ولاية القضارف عضوض الله كنجي خلال توزيع معدات العمل لخريجي التدريب المهني بتمويل من بعثة الاتحاد الأوروبي، ودعم فني من منظمة كير السويسرية، ضمن مشروع تعزيز مرونة المجتمعات بالقضارف، قال إن عدد الخرجيين 248 خريخ في مجالات الكهرباء العامة، كهرباء وميكانيكا السيارات، السباكة، الصناعات الجلدية، وتركب العطور، وأشار كينجي إلى أن المشروع أسهم بصورة واضحة في تعزيز مهارات الشباب في المجالات المختلفة، وثمن الدور الكبير الذي تضطلع به شبكة المجتمعات بالولاية وأهتمامها وحرصها على تنمية المجتعمات وتذويدهم بالمهارات الحياتية اللازمة في مجال العمل والإنتاج، وأشاد بتعاون وتجاوب الأجهزة الرسمية والشعبية في إنجاح برامج منظمة تنمية المجتمع بولاية القضارف، ومن جانيه قال معتمد محلية القضارف أن منظمة تنمية الأطفال أولت قضايا الأطفال والتنمية الريفية أهمية قصوى في استراتيجتها، خاصة مجالات التدريب والتأهيل والحماية، مما جعلها تتبوء قائمة الإنجازات في مجال حماية الأطفال وتعزيز قدراتهم الحياتية، وأشار إلى أن الخرجيين سيشاركون بفكرهم وأدواتهم ومهاراتهم في تعزيز اوضاعهم الاقتصادية وتطوير وترقية الخدمات في مجالاتها المختلفة.